دراسة

الجامعة اللبنانية : الوقائع والأرقام

بقلم الشهرية - monthlymagazine.com |  | - آخر تعديل :

français |  English

شكلت الجامعة اللبنانية خلال الأشهر الماضية موضوعاً للنقاش السياسي والإعلامي والتربوي، فقد فتح ملف الجامعة من خلال السعي لتعيين العمداء في الكليات وكذلك مشروع تفريغ عدد من الأساتذة المتعاقدين وفقاً لمحاصصة سياسية - طائفية لا تراعي الكفاءة والحاجة وهذا ما تحقّق في جلسة مجلس الوزراء يوم 24 تموز 2014 التي وافق خلالها على تفريغ 1213 أستاذًا وعلى تعيين العمداء، ما سيرتب آثاراً مستقبلية على الجامعة ودورها كصرح علمي تربوي وطني. فما هو واقع الجامعة اللبنانية من حيث أعداد الطلاب والأساتذة والكلفة المالية.

إنشاء الجامعة وتطورها : 19 كلية و60 فرعاً

أنشئت الجامعة اللبنانية في العام 1951 ، وتم في البداية إنشاء 3 كليات ومعهد وهي: الآداب والعلوم الإنسانية، الحقوق والعلوم السيا سية، العلوم، ومعهد العلوم الاجتماعية. وخلال السنوات اللاحقة تم إنشاء كليات أخرى وصل عددها اليوم إلى 19 كلية ومعهداً، وابتداء من العام 1975 تاريخ بدء الحرب اللبنانية تم إنشاء فروع للجامعة في المحافظات اللبنانية حيث وصل عدد الفروع حالياً إلى 60 فرعاً.

أعداد الطلاب : 69 ألفاً

على مر السنوات والعقود ارتفع عدد الطلاب المسجلين في الجامعة اللبنانية حيث شكلوا في سنوات معينة نسبة 60 % من مجموع الطلاب في التعليم العالي، ولكن هذه النسبة أخذت بالتراجع مع إنشاء الجامعات الخاصة. ووصلت حالياً إلى 36 %. وفقاً لما هو مبين في الجدول رقم 1. واللافت أن أكثرية الطلاب (38704 ) أي نسبة 52 % هم في الكليات النظرية، ومنهم 21039 في كلية الأدب والعلوم الإنسانية ما يشكل نسبة 28.5 % من إجمالي الطلاب في الجامعة في كلية واحدة.

تطور أعداد الطلاب في الجامعة اللبنانية ونسبتهم من الطلاب في التعليم العالي - الجدول 1
السنة عدد الطلاب في الجامعة اللبنانية إجمالي عدد الطلاب في التعليم العالي نسبة الطلاب في الجامعة اللبنانية من مجموع الطلاب في التعليم العالي (%)
1991-1992 38208 85495 44.7
1992-1993 39926 88689 45
1993-1994 36503 74810 48.8
1998-1999 59727 101440 58.9
1999-2000 62602 103869 60.2
2002-2003 65530 123371 53.1
2004-2005 70065 141479 49.5
2006-2007 72961 160364 45.5
2009-2010 72813 180850 40.2
2010-2011 72507 192138 37.7
2011-2012 73698 192522 38.3
2013-2014 69609 193003 36

مصادر : الشهرية عن الدولية للمعلومات عدد رقم 130 - النشرة الصادرة عن المركز التربوي للبحوث والإنماء في السنوات المذكورة.

أعداد الخريجين في التعليم العالي : 33 ألفاً

وصل عدد الخريجين من الجامعة اللبنانية الى 2786 خريجاً في العام الدراسي 1991 - 1992 شكلوا نسبة 30.7 % من الخريجين في التعليم العالي، وارتفع الى 12635 خريجاً في العام الدراسي 2010 – 2011 وشكلوا نسبة 38.7 % من الخريجين، وفقاً لما هو مبين في الجدول رقم 2. واللافت أن الخريجين من الكليات النظرية والأدبية شكلوا نسبة 78.5 % من الخريجين في الجامعة في العام 2010 -2011 .

تطور أعداد الخريجين في الجامعة اللبنانية ونسبتهم من الخريجين في جميع الجامعات في لبنان - الجدول 2
السنة عدد الخريجين في الجامعة اللبنانية عدد الخريجين في جميع الجامعات نسبة الخريجين في الجامعة اللبنانية من إجمالي الخريجين (%)
1991-1992 2786 9062 30.7
1992-1993 3187 9758 32.7
1997-1998 4262 11298 37.7
2001-2002 6998 15686 44.6
2001-2002 8390 18940 44.3
2004-2005 10569 25607 41.3
2006-2007 8886 26622 33.3
2008-2009 10498 29747 35.3
2009-2010 10126 29804 33.9
2010-2011 12635 32603 38.7

مصادر : الشهرية عن الدولية للمعلومات عدد رقم 130 - النشرة الصادرة عن المركز التربوي للبحوث والإنماء في السنوات المذكورة.

الهيئة التعليمية والإدارية : 8158 فردا

مع تزايد الطلاب واستحداث المزيد من الكليات والفروع والشعب، ارتفع عدد أفراد الهيئة التعليمية والإدارية في الجامعة، إنما نسبة الارتفاع كانت أعلى من نسبة زيادة عدد الطلاب فخلال الأعوام 1992 -2012 ارتفع عدد الطلاب بنسبة 82.2 % بينما ارتفع عدد الأساتذة بنسبة 156 %. ويبين الجدول رقم 3 تطور عدد أفراد الهيئة التعليمية والإدارية في الجامعة اللبنانية.

تطور عدد أفراد الهيئة التعليمية والإدارية في الجامعة اللبنانية - الجدول 3
السنة عدد أفراد الهيئة التعليمية عدد أفراد الهيئة الإدارية المجموع
1991-1992 2394 1695 4089
1992-1993 2689 1938 4627
1998-1999 3621 1984 5605
2001-2002 3876 1858 5734
2004-2005 4383 1725 6108
2007-2008 5256 1840 7096
2010-2011 6035 1945 7980
2011-2012 6135 2023 8158

مصادر : الشهرية عن الدولية للمعلومات عدد رقم 130 - النشرة الصادرة عن المركز التربوي للبحوث والإنماء في السنوات المذكورة.

التفرغ : 1213 أستاذاً

شكّل تفرغ الأساتذة أحد أبرز المشاكل التي تعاني منها الجامعة اللبنانية، فاستنادا إلى القانون رقم 6 / 70 يجري التعاقد مع الأساتذة للتدريس في الجامعة إما بالتفرغ أو بالتعاقد بالساعة. يتم التفرغ او التعاقد تبعاً للحاجة والكفاءة، فالتفرغ يمكن أن يحصل فوراً وبعد تقديم الأستاذ لطلبه نظراً للحاجة إليه، أو بعد عامين من التدريس بالتعاقد. ونظراً لكثرة طلبات الأساتذة وعدم الحاجة، ارتفعت أعداد المتعاقدين الذين يتم التعاقد معهم من قبل إدارة الجامعة لاعتبارات طائفية - سياسية. وقد عمد مجلس الوزراء إلى سحب صلاحية تفرغ الأساتذة من مجلس الجامعة وجعله من صلاحياته وبالتالي أصبح التفرغ لا يتم إلا ضمن صفقة سياسية- طائفية شاملة تتخذ في مجلس الوزراء، وآخر عملية تفرغ حصلت كانت في أيار 2008 ، بعد سنوات طويلة من الانتظار، و أدت إلى تفرغ 685 أستاذاً. أمّا عملية التفرغ التي أنجزت مؤخرًا فقد بدأت رحلتها قبل ثلاث سنوات وشملت 630 أستاذاً لكن التجاذيات السياسية في مجلس الوزراء، وبغية الحصول على موافقة الوزراء والحد من اعتراضاتهم، رفعت العدد إلى 1213 أستاذا، علمًا أنّ الأسماء التي رفعتها رئاسة الجامعة بلغت 916 ، وبالتالي فإن الجامعة لا تعرف أسماء الأعداد الإضافية. وقد راعت العملية التوازن الطائفي) 590 أستاذاً مسيحياً أي بنسبة 48.7 % مقابل 623 أستاذاً مسلماً أي بنسبة 51.3 (. بينما التفرغ الذي حصل في العام 2008 كان أقل توازناً إذ شمل 293 أستاذاً مسيحياً أي بنسبة 42.8 % مقابل 392 أستاذاً مسلماً أي بنسبة 57.3%.

أما الواقع الحالي في الجامعة فهو التالي :

  • 1222 أستاذا في الملاك.
  • عدد المتعاقدين بالساعة هو 3500 أستاذ منهم 1341 يستوفون شروط التفرغ، أما الآخرون وعددهم 2159 أ ستاذاً فهم أما لا يستوفون الشروط أو هم لا يرغبون بالتفرغ كونهم يعملون في قطاعات أخرى )القضاة، المحامين، خبراء في الاقتصاد(، و يؤمن المتفرغون 590 ألف ساعة تدريس، وتفرغ 1213 أستاذًا سوف يؤمن 303 آلاف ساعة تدريس لأن عدد الساعات التي يدرسها الأستاذ في الملاك هو 250 ساعة سنوياً فقط. وبالتالي ستبقى الحاجة قائمة إلى 290 ألف ساعة تعاقد أي أن مشروع التفرغ المطروح لا يلغى أو يحد من التعاقد. فالجامعة اللبنانية أ صبحت هي الملجأ الوحيد والأفضل والأكثر ربحية لحملة شهادات الدكتوراه وهم كثر.

الكلفة المالية : 310 مليارات ليرة

إزاء الإضراب الطويل الذي أعلنه أساتذة الجامعة اللبنانية في نهاية العام 2011 وبداية عام 2012 تم إقرار زيادة على رواتبهم التي ارتفعت بنسبة تراوحت ما بين 66 % و 78 % تبعاً لدرجة كل أستاذ وفقاً لما هو في الجدول رقم 4.

تطور راتب الأستاذ في الجامعة اللبنانية (المبالغ بآلاف الليرات اللبنانية) - الجدول 4
الدرجة الراتب في العام 1998 الراتب في العام 1999 الراتب في العام 2008 الراتب في العام 2012
1 686 1,875 2,075 3,700
2 719 2,010 2,217 3,925
3 752 2,145 2,359 4,150
4 785 2,280 2,501 4,375
10 983 3,090 3,353 5,725
11 1,016 3,225 3,495 5,960
12 1,049 3,360 3,637 6,175
13 1,082 3,495 3,799 6,400
19 1,280 4,305 4,631 7,750
20 1,313 4,440 4,773 7,975
21 1,346 4,575 4,915 8,200
22 1,379 4,710 5,057 8,425

مصادر : الشهرية عن الدولية للمعلومات عدد رقم 130 – قوانين زيادة رواتب أساتذة الجامعة اللبنانية

الكلفة
بلغت قيمة الأموال التي رصدت في مشروع موازنة العام 2012 لمصلحة الجامعة اللبنانية إلى 238 مليار ليرة مقارنة بنفس القيمة في العام 2010 وب 171 مليار ليرة في العام 2007 وهذه الكلفة مرشحة للارتفاع لتصل إلى نحو 310 مليارات ليرة بعد إقرار تفرغ ال 1213 أستاذاً، وبالتالي ستصل كلفة التلميذ الواحد إلى 4.5 ملايين ليرة سنويًا وفي سبيل تخفيض هذه الكلفة يمكن اعتماد الخيارات التالية :

  • زيادة ساعات التدريس الاستاذ المتفرغ من 250 ساعة سنوياً إلى 300 ساعة سنوياً.
  • الحد من التعاقد إلا في الحالات الضرورية ومع أصحاب الكفاءة والخبرة.
  • إلغاء بعض الفروع الصغيرة التي لا يزيد عدد طلابها عن 200 - 300 طالب.
  • إعادة النظر ببعض التعويضات لا سيما تعويضات الامتحانات.

الجامعة اللبنانية هي الجامعة الوطنية التي يجب الحفاظ على دورها و موقعها، ولكن الاستمرار بإدخالها في أتون الصراع السيا سي – الطائفي سيقضي عليها، ويحولها من مؤسسة رائدة إلى مؤ سسة فاشلة ترهق خزينة الدولة وتخرج عاطلين عن العمل.