التعاون اللامركزي

نشرة الشوف السويجاني - 2007 

بقلم لوكاليبان | - آخر تعديل :

français |  English

مع حلول نهاية عام 2007 ، تشارف إتفاقية التعاون اللامركزي ما بين اتحاد بلديات ليل الفرنسي وإتحاد بلديات الشوف السويجاني
على الإنتهاء. لقد إحتوى برنامج التعاون اللامركزي ، خلال السنوات السبع، على تطوير عدة مشاريع ونشاطات مبوبة بخمسة
أجزاء :

الجزء الأول : إدارة شاملة ومستمرة للنفايات المدنية : بدأ هذا المشروع بمعالجة و إغلاق مكب نفايات عشوائي في منطقة
الصّليب (جديدة الشوف) ، نشأ خلال الحرب الأهلية في أحد أجمل المواقع الطبيعية في الشوف السويجاني. وقد اعتبرت هذه
الخطوة الرائدة ، وبإعتراف من الجميع، الأولى من نوعها في لبنان في إعادة تأهيل موقع مكب عشوائي للنفايات وتحويله الى
مساحة خضراء . كما شكل هذا المشروع مدخ ً لا لإعداد مخطط شامل لإدارة النفايات الصلبة (نفايات منزلية، نفايات طبية ونفايات
ناتجة عن الملاحم ) في البلدات التسع. وبفضل التعاون المستمر والمتواصل ما بين الإتحادين، نجح إتحاد بلديات الشوف
السويجاني بالحصول على هبة من الإتحاد الأوروبي بقيمة مليون وواحد وتسعين ألف يورو لإنشاء وتجهيز معمل لمعالجة
النفايات الصلبة المنزلية . إبتدأت أعمال الحفريات لتنفيذ المشروع، نهار الأول من أيلول 2007 ، تحت إشراف وزارة الدولة
. للتنمية الإدارية. ويتوقع الإنتهاء من التنفيذ مع بداية عام 2009

الجزء الثاني : إدارة شاملة للمياه ومعالجته ا: خلال السنوات السبع من هذه الإتفاقية، تم إعداد مخطط توجيهي شامل لإدارة المياه
والصرف الصحي (خطوط جر ومحطات تكرير) في بلدات الشوف السويجاني. وقد تم تنفيذ ثلاث محطات تكرير في كل من
غريفة، جديدة الشوف وعينبال حتى الآن، وباقي الملف ينتظر التمويل اللازم له لوضعه قيد التنفيذ .
الجزء الثالث : التنظيم والتخطيط المدني : تبادل الإتحادان الخبرات في ما يتعلق بالتخطيط المدني والإقليمي لتنظيم وسط بلدات
الشوف السويجاني التراثية.
الجزء الرابع : مشاورة وتوعية واتصال: بمشاركة من إتحاد بلديات ليل الفرنسية، أعد إتحاد بلديات الشوف السويجاني حملات
توعية بيئية للسكان، خصوص ًا طلاب بلد ات الشوف السويجاني. وتأسست عام 2005 ، لجنة البيئة الإتحادية التي تؤمن إستمرارية
الحملات على أكثر من مستوى . كما ساهم الإتحادان في تمويل نشرات إتحاد بلديات الشوف السويجاني .
الجزء الخامس : تأمين السلامة العامة على طرقات الشوف السويجاني : بإشراف من إتحاد بلديات ليل الفرنسية، تم إعداد مخطط
عام لتأمين السلامة العامة على طرقات الشوف السويجاني . وهذا الملف ينتظر التمويل اللازم له لوضعه قيد التنفيذ .
حمل هذا البرنامج لإتحاد بلديات الشوف السويجاني الخبرات المهنية الفرنسية التي سهلت لإعضائه مهمات إدارة ملفات تحتاج
الى تقنيات عالية، وذلك من أجل إستنهاض مسيرة مجتمعنا وسعيه نحو التقدم والتنمية المستدامة.

نشكر دولة الرئيس بيار موروا، رئيس وزراء فرنسا الأسبق ورئيس إتحاد بلديات ليل الفرنسية، الذي يعود له الفضل الأكبر في
إطلاق هذا المشروع وتوفير فرص النجاح له، إيمانًا منه بأهمية التع اون الفرنسي اللبناني على المستويين الرسمي والشعبي .
نشكر للسيدة دانييل دي فونتين، نائب رئيس اتحاد بلديات ليل الفرنس ية، سعيها الدؤوب لإنجاح هذا التعاون ومتابعة مراحله
ونشاطه، ووضعها كل ما لديها من خبرة وإخلاص وإرادة، وصو ً لا إلى ما نحن فيه اليوم من نتائج مرجوة.
شكرًا للأعضاء المنتخبين في إتحاد بلديات ليل، عمّا قدموه من مساعدات وخبرات أغنت تجربتنا وأتاحت لنا فرصًا ثمينة لتعاون
غني بالأعمال والآمال . كما نشكر سائر المدراء وفريق الفنيين في إتحاد بلديات ليل، ونحيّي جهودهم وعطاءاتهم.
نشكر جزيل الشكر الصديق الوفي الدكتور جوزيف طعمة، هذا الجندي المجهول الذي يعمل بصمت وإخلاص ومحبة، يستحق
معه إعجاب الجميع وتقديرهم .
ونشكر بدورنا جمعية التضامن والتنمية لما قدمته لنا من عون في إدارة هذه الإتفاقية، ونخص بالشكر السيدة جمال شعيب، رئيسة
الجمعية، والسيد عماد إبراهيم المنسق العام للمشاريع المقامة من خلا ل هذه الإتفاقية، والذي ما بخل يومًا بتقديم كل مساعدة
وتعاون من أجل إنجاحها وجعلها على مستوى طموحات الجميع .

وختام الشكر ومِسكه إلى فرنسا، دولة الحرية والمساواة والأخوة، على الصعيدين الوطني والدولي .
إننا، في إتحاد بلديات الشوف السويجاني، َنعد الجميع بأن نواصل العمل بشغف ومحبة ، وفي أي موقع ّ كنا، لتحقيق مفهوم التنمية
المستدامة والعدالة الإجتماعية من أجل وطن حر وشعب سعيد .

رئيسة اتحاد بلديات الشوف السويجاني
د.م
.نهى الغصيني ابوعجرم