لوكاليبان
لبنان
تاريخ النشر: 19 آب (أغسطس) 2008
الحالة

يقع لبنان (الجمهوريّة اللبنانيّة) في الشرق الأوسط، وتبلغ مساحته ١٠٤٥٢ كم٢. يمتدّ لبنان على أكثر من ٢٠٥ كم من الشمال حتّى الجنوب و طول ٣٠ إلى ٨٠ كم من الشرق إلى الغرب. يحدّ لبنان من الشمال و من الشرق سوريا، من الجنوب إسرائيل و من الغرب البحر البيض المتوسّط.

الأقسام الإداريّة

منذ تمّوز ٢٠٠٣، لبنان مقسّم إلى ٨ محافظات، مقسّمة بدورها إلى ٢٥ قضاء (تقسيم إلى أجزاء). لكلّ قضاءٍ و محافظة مركز إداريّ، غالباً ما يكون إحدى أهمّ مدن المنطقة.(1) تجدون أدناه مجموعة التقسيمات الإداريّة في لبنان.

محافظة قضاء
بيروت  
عكار عكار
لبنان الشمالي البترون
بشري
الكورة
المنية-الضنية
طرابلس
زغرتا
بعلبك - الهرمل بعلبك
الهرمل
جبل لبنان عاليه
بعبدا
الشوف
جبيل
كسروان
المتن
البقاع البقاع الغربي
راشيا
زحلة
الجنوب صور
جزين
صيدا
النبطية بنت جبيل
حاصبيا
مرجعيون
النبطية
Mohafazah du Liban-Nord Mohafazah du Mont-Liban Mohafazah de Beyrouth Mohafazah de la Beqaa Mohafazah du Liban-Sud Mohafazah de Nabatiyeh Mohafazah de Aakkar Mohafazah de Baalbek-Hermel

الإتّحادات و البلديّات

يبلغ عدد إتّحادات البلديّات في لبنان الـ ٣١ في حين يوجد حوالي ٩٠٠ بلديّة تتمتّع بمجلسٍ بلديّ و تتوزّع على أنحاء البلاد. (1)

الطابع الجغرافي و المناخ

نظراً للمناخ المتوسّطي المسيطر في لبنان، يكون الشتاء لطيفاً إجمالاً (بإستثناء المناطق الجبليّة) في حين يكون الصيف حارّاً. عام ٢٠٠٦، كان معدّل الحرارة السنويّ المسجَّل في بيروت ٢١°، في حين إرتفعت النسبة السنويّة للمتساقطات إلى ٧٣١٫٢٨ ملم. (2) لبنان بنافرٍ مختلف و متنوّع فالرأس الجبلي الأعلى يرتفع ٣٠٨٨م عن سطح البحر.

السكّان

عام ٢٠٠٥، قُدِّر عدد سكّان لبنان بـ ٣٧٥٥٠٣٤ نسمة موزّعة على حوالي ٨٧٩٨٥٤ منزل، و بلغت الكثافة السكانيّة ٣٥٩ نسمة في الكم٢. (2) من الملفت للنظر الملاحظة أنّ التوزّع السكّاني في لبنان ليس متساوياً بين المناطق. في الواقع، يتمركز حوالي نصف سكّان لبنان في منطقتين هما بيروت و جبل لبنان، في حين يتوزّع النصف الآخر على المحافظات الستّ الباقية.

بغية حصر التوزّع السكّاني على مجمل الأراضي اللبنانيّة، تجدون أدناه جدولاً الكثافة السكّانية في كلّ محافظة (منطقة) وذلك عام ٢٠٠٥.

سكّان لبنان سنة ٢٠٠٥ (2)

  مقيم % مقيم الكثافة (مقيم/الكلم ²)
بيروت 390 503 10.4 19 237
جبل لبنان 1 501 570 40 763
الشمال (3) 768 709 20.5 389
البقاع 471 209 12.5 111
الجنوب 401 197 10.7 434
النبطية 221 486 5.9 209
لبنان 3 755 034 100 359

للمزيد من التفاصيل المتعلّقة بتركيب لبنان الديموغرافي يمكنكم الإطلاع على المستند المرفق أدناه، مقتطفات من دراسة متعلّقة بسنة ٢٠٠٥ تحتوي على جداول أكثر تفصيلاً.


أحصاءات حول تركيبة لبنان الديموغرافيّة (2)

التعليم

عام ٢٠٠٦، بلغ عدد المدارس في لبنان حوالي الـ ٢٧٨٨ (ما قبل الإعداديّة، الإعداديّة، التكميليّة و الثانويّة)، وجمعت هذه المدارس ٩١١٣١٤ طالب مسجَّل و ٨٧٤٥٩ أستاذ.(2) فقط نصف هذه المدارس كان رسميّاً (٥٠٫١٧%). و في السنة عينها تمّ إحصاء ٣٦٢ مدرسة مهنيّة تحتوي على ٣٥٠٩٠ طالب، ٤٤٧ معتمد إداري و ٦٥٩٥ أستاذ. (2) الجدول التالي الإختلافات في لبنان من حيث توزيع المدارس وفقاً لنوعها، سواء كانت رسميّة خاصّة أو نصف مجّانيّة.


توزيع المدارس في لبنان حسب نوعها (2)

توزع مدارس التعليم العام بموجب المراحل التعليمية التي توفرها على قطاعات التعليم خلال العام الدراسي 2005/2006 رسمي خاص مجاني خاص غير مجاني المجموع
قطاع التعليم المدارس ما قبل الإبتدائية 47 4 20 71
المدارس الإبتدائية ابتدائية 50 64 10 124
ابتدائية - ما قبل الابتدائية 259 296 92 647
المجموع 309 360 102 771
المدارس المتوسطة متوسطة 45 0 93 138
متوسطة - ابتدائية 135 0 14 149
متوسطة - ابتدائية ما قبل الابتدائية 619 0 307 926
متوسطة - ما قبل الابتدائية 1 0 39 40
المجموع 800 0 453 1 253
المدارس الثانوية ثانوية 129 0 6 135
ثانوية - متوسطة 114 0 48 162
ثانوية - متوسطة ابتدائية 0 0 9 9
ثانوية - متوسطة - ابتدائية - ما قبل الابتدائية 0 0 383 383
ثانوية - متوسطة - ما قبل الابتدائية 0 0 4 4
المجموع 243 0 450 693
المجموع 1399 364 1025 2788

يمكن الملاحظة أنّه من أصل ٩١١٣١٤ طالب مسجَّل في السنة الدراسيّة ٢٠٠٦-٢٠٠٥، الأغلبيّة (٥١%) من الطلاّب ينتمون للمدارس الخاصّة. تجدون أدناه جدولاً أكثر تفصيلاً لمساعدتكم على أخذ فكرة أوضح عن توزيع الطلاّب المسجّلين في المدارس حسب نوعها (رسميّةâ€Ëœ نصف رسميّة أو خاصّة).


توزيع الطلاّب في مدارس لبنان حسب نوعها (2)

التلامذة خلال العام الدراسي 2005/2006 رسمي خاص مجاني خاص غير مجاني المجموع
المدارس ما قبل الإبتدائية 32063 22315 93970 148348
المدارس الإبتدائية 147279 92939 207375 447593
المدارس المتوسطة 81203 0 113032 194235
المدارس الثانوية 64106 0 57032 121138
المجموع 324651 115254 471409 911314

عام ٢٠٠٦، تمّ إحصاء ٣٨ معهد تعليم عالي في القطاعين الرسمي و الخاص؛ وتضمّ في قوامها ١٤٦٩٦١ طالب مسجّل، ٤٥٥٧ معتمد إداري و ١٣٧٧٠ أستاذ.(2) للحصول على المزيد من التفاصيل في ما يخصّ عدد الطلاّب المسجّلين، المعتمدين الإداريّين أو الأساتذة التابعين لهذا النوع من المدارس، يمكن الإطلاع على المستند المرفق أدناه الّذي يفصّل قوام كلٍّ من المعاهد الـ ٣٨.

قوام معاهد التعليم العالي في لبنان (4)

المستشفيات

عام ٢٠٠٦، تمّ إحصاء في لبنان ١٣٨ مستشفى خاصّ، قصيرة و متوسّطة الإقامة، و ذلك وفقاً لنقابة المستشفيات في لبنان؛ و تحتوي هذه المستشفيات على ٩٧٦٨ سرير كحدٍّ أقصى. (2) يقع أكثر من نصف هذه المستشفيات (٥١%) في منطقتي جبل لبنان و بيروت. يذكر الجدول التالي عدد المستشفيات في كلّ من محافظات (مناطق) لبنان ممّا يسمح الملاحظة، بشكلٍ أوضح،توزّع المستشفيات غير المتساوي على اراضي اللبنانيّة.

توزيع المستشفيات الخاصّة في لبنان على المحافظات سنة ٢٠٠٦ (2)

< 50 سريرا 51-100 سريرا 101-200 سريرا > 200 سريرا المجموع - المستشفيات المجموع - سريرا
بيروت 12 2 4 3 21 1912
جبل لبنان 26 13 10 1 50 3493
البقاع 13 7 4 0 24 1440
الشمال (3) 10 7 4 0 21 1384
الجنوب (5) 10 10 1 1 22 1539
لبنان 71 39 23 5 138 9768

النشاط الاقتصادي

عام ٢٠٠٤، بلغ عدد المؤسّسات الّتي زاولت الحركة الإقتصاديّة ١٧٦٢٧٩، و كان ٩٠% منها من فئة المؤسّسات الصغيرة و المتوسّطة الحجم الّتي يتراوح عدد موظّفيها من ٠ إلى ٤ موظّفين. أقلّ من ثلث هذه المؤسّسات (٢٨٫٤%) مسجّل رسميّاً في السجلّ التجاري. شكّلت المؤسّسات الّتي تتعاطى الشؤون التجاريّة الأغلبية ما يعادل الـ ٦٠% من المؤسّسات. (2)
سنة ٢٠٠٦، تمّ تسجيل ٤٩٥٢ مؤسّسة جديدة في لبنان، لكنّ الإحصاءات حول المؤسّسات الّتي قدّمت الميزانيّة العموميّة غير متوفّرة ، لذا من غير الممكن تقدير تطوّرعدد المؤسّسات بشكلٍ كامل. من بين المؤسّسات الّتي تمّ تسجيلها عام ٢٠٠٦، ٢٣٠١ مؤسّسة سُجّلت في محافظة جبل لبنان (٤٦٫٥%) و ١٤٥١ مؤسّسة في محافظة بيروت (٢٩٫٣%) أي ما يعادل حوالي الـ ٧٥% من المؤسّسات اللبنانيّة المسجّلة حديثاً، ممّا يظهر إختلالاً كبيراً بالتوازن بالنسبة للمحافظات الست الباقية الّتي يبلغ عددها كلّها إلى ١٢٠٠ مؤسّسة مسجّلة أي ما يوازي تقريباَ ٢٥% من المؤسّسات الّتي تمّ إنشاؤها حديثاً. (2)

تجدون أدناه ٥ مستندات تمكّنكم من فهم أفضل لتقسيم المؤسّسات حسب نشاطاتها و قوامها. معظم التقسيمات الواردة في هذه الجداول هي على مستوى الأقضية لرؤيا أكثر تفصيل.

Répartition des entreprises au Liban selon leur activité
تقسيم المؤسّسات حسب نشاطاتها عام ٢٠٠٦ (مستمرّة أو موسميّة) (2)
Répartition des entreprises au Liban selon leur activité
تقسيم المؤسّسات حسب نوع نشاطها عام ٢٠٠٥ (2)
Répartition des entreprises selon leur effectif par Caza
تقسيم المؤسّسات حسب قوامها في الأقضية عام ٢٠٠٥ (2)
Répartition des entreprises enregistrées en 2006 par Caza
تقسيم المؤسّسات المسجّلة في الأقضية عام ٢٠٠٦ (2)

الزراعة

سنة ١٩٩٩، شكّلت الأراضي الصالحة للزراعة، الغنيّة بالمواد العضويّة و الحموضة، حوالي ٦٢% من مساحة لبنان أي ما يساوي حوالي ٦٤٠٠ كلم٢.(6) كانت المروج و المراعي تشكّل نصف الأراضي الزراعيّة في حين ٢٦% منها كانت صالحة للزراعة و فقط ٢٤% منها هي أراضي مزروعة بإستمرار.(6) الزراعيّة أدّى إلى تنوّعٍ كبير في الزراعات بين السهول الساحليّة، حيث الزراعات شبه الإستوائيّة، و البساتين المرتفعة حيث إختلاف الغلال. في تلك السنة أيضاً، شكّلت الغابات و الأراضي المشجّرة حوالي ربع المساحة العامّة للبلاد. (6)
عام ٢٠٠٦، بلغت صادرات لبنان من الخضار و الفاكهة ٤٠٠٠١٩ طن، ربع هذه الكميّة كان مخصّص للملكة العربيّة السعوديّة، الكويت (١٦%)، مصر (١١%) و باقي البلدان العربيّة (٣٤%).(9)
تجدون أدناه مستنداً يذكر بشكلٍ مفصّل الكميّات المصدّرة و يتناول أنواع الفاكهة و الخضار المصدّرة عام ٢٠٠٦.

Exportation de fruits et légumes en 2006
تصدير الفاكهة و الخضار عام ٢٠٠٦ (9)

التلوث والمخاطر التكنولوجيه

في مواجهة التلف التدريجي للبيئة والّذي يزداد تدريجيّاً منذ التسعينات، أحدثت الدولة وزارة البيئة عام ١٩٩٣ لمحاولة إيجاد تدابير فعّالة للحدّ من التدهور البيئي الدائم. وفقاً للتقديرات، يموت كلّ عام حوالي ٣٥٠ شخص في بيروت و طرابلس نتيجة سبب له علاقة مباشرة بتلوّث الهواء.(6) تشكّل إصدارات جزئيّات الرصاص، الكبريت و أوكسيد النتروجين المقوّمات الأبرز لتلوّث الهواء في لبنان. من أبرز مصادر ثاني أوكسيد الكربون المحليّة تعود لإحتراق الطاقة المتحجّرة و لبعض الإنتاجات الصناعيّة. أبرز الملوّثات المفرزة في الهواء هي ثاني أوكسيد الكبريت، ثاني أوكسيد الكربون، الميتان، أوكسيد الأزوت، أوكسيد الكربون و المكوّن العضوي المتبخّر (اللا ميتان). تصبّ المياه الجوفيّة الملوّثة، بسبب غياب شبكة تكرير فعّالة، دون تكرير في البحر و تقوم بتلويث قعر البحر. تجدون أدناه جدولاً مفصّلاً عن نسبة إصدار الملوثات من عدّة مصادر.

انبعاثات ملوثات الهواء - لبنان - (1994) (6)

(1000 tonnes) SO2 CO2 CH4 NOx CO NMVOC
مصادر متحركة 2.686 3 957.1239 1.221 34.8786 447.2197 83.8787
   بما فيها النقل البري 2.6767 3 949.3890 1.1220 34.8240 447.1930 83.8708
   بما فيها مصادر متحركة أخرى (النقل الجوي) 0.0019 7.7349 0.0001 0.0528 0.0267 0.0079
مصادر ثابتة 80.30666 9 645.6330 1.8626 19.2302 26.4925 277.3524
   بما فيها المحطات الكهربائية 45.0210 3 615.0540 0.1418 9.4584 0.7093 0.2364
   بما فيها الاحتراق الصناعي للمحروقات 24.6670 2 774.0900 0.155 7.6684 1.0862 0.2559
   بما فيها التقنيات الصناعية 3.3820 1 924.0630 0.0111 0.0003 273.8900
   بما فيها مصادر ثابتة أخرى 7.2366 1 332.4260 1.6053 2.0923 24.6967 2.9701
المجموع 82.98526 13 602.7569 2.9847 54.1070 473.4122 361.2311

الشركات مع ارتفاع مخاطر التلوث

من بين العديد من الأقطاب الملوّثة في لبنان، تُعتبر الكسّارات، إلى حدٍّ كبير، مسؤولة جزئيّاً عن تخريب البيئة. فهي غالباً ما تحوّل الأراضي الزراعيّة و المساحات الخضراء إلى ورشات عمار. عام ٢٠٠٤، أُحصيت٧١٠ كسّارة يتمّ ممارستها و الإستفادة منها دون أي ترخيص،(2) ويتمركز أكثر من نصف هذه المهن في جبل لبنان. في العام عينه، شغلت هذه الكسّارات ما يزيد عن ٣٠٠٠ هكتار من الأراضي و أمّنت سنويّاً ٣ مليون م٢ من الحصى.(2) أمّا الكسّارات المرخّص لها فغالباً لا تبالي بالترتيبات القانونيّة الّتي تنظّم إزالتها و إعادة الورشة إلى حالها بعد الإنتهاء من الأعمال. نظراً لصغر الأراضي اللبنانيّة و لتمدّنها المستمرّ، يجب تقدير مدى تأثير الردم مقارنةً بإنتشار الكسّارات وذلك من منطلق إقتصادي و بيئي؛ لذلك يبدو من الضروريّ القيام بسياسةٍ متشدّدة بغية مراقبة و إدارة حركة الإقتلاع هذه.

النفايات الصلبة

وفقاً للدراسات المنشورة، معظم النفايات الصلبة الّتي تمّ إحصاؤها هي من النفايات المنزليّة و البلديّة، في حين تأتي النفايات السائلة على شكل المياه المبتزلة، الزيوت، إلخ... أمّا بالنسبة للنفايات الخطرة فهي تأتي بنوعٍ خاص من المستشفيات و الحركة الصناعيّة. عام ٢٠٠١، بلغت كميّة النفايات المفرزة سنويّاً من قبل كلّ مواطن ٣٣٦ كلغ. و كانت نسبة تزايد النفايات بين عامي ١٩٩٤ و ٢٠٠١ قد بلغت ٣٠%. (7) عن النفايات، يتناول الأوّل تقدير لكميّة النفايات الصلبة و السائلة الّتي يفرزها كلّ مواطن حسب المحافظات عام ٢٠٠١. امّا الجدول الثاني فيسمح بفهمٍ أوضح لتركيبة النفايات البلديّة المفرزة في حين أنّ الجدول الأخير يسمح بتطويق جميع طرق معالجة النفايات البلديّة.


تقدير كمية النفايات الصلبة والسائلة بموجب المحافظة في سنة 2001

  نفايات صلبة - كمية (كلغ/مقيم/يوميا") نفايات صلبة (طن/يوميا") مياه مبتذلة (1000 م³/يوميا")
بيروت 1.1 473 68.8
جبل لبنان 0.95 1526 257.0
الشمال (3) 0.85 731 137.6
البقاع 0.85 488 92.0
الجنوب 0.95 473 80.5
النبطية 0.85 249 47.0
لبنان 0.92 3 940 683

تركيبة النفايات البلدية (1998) (7)

التركيبة %
ورق وكرتون 17
نسيج 3
بلاستيك 10
زجاج 9
معادن 3
نفايات غذائية وحدائق ومعدات مماثلة 51
أخرى 7
معالجة وإزالة وحركة النفايات البلدية سنة 2001 (7)

العملية النفايات الصلبة - طن
فرز آلي 676399
العمليات الإجمالية الخاصة بالمعالجة والاسترداد 158081
    التدوير 48216
    التسميد 109856
التخلص النهائي - الوضع في المكبات 599596

شبكة الطرقات

تعطّلت شبكة الطرقات اللبنانيّة عدّة مرّات خلال النزاعات المتتالية الّتي شهدتها البلاد منذ أكثر من ٣٠ سنة. إبتداءً من أواخر العام ٢٠٠٦، و إثر الدمار الّذي شهدته البلاد في شهر آب من هذا العام، تشهد البلاد أعمالاً مهمّة من أجل إعادة الإعمار، الترميم و الصيانة. عام ١٩٩٠، إمتدّت شبكة الطرقات طول ٦٢٩٠ كلم و عرفت نموّاً يقارب الـ ١١% خلال ١٥ سنة لتمتدّ طول ٦٩٧٠ كلم في العام ٢٠٠٥.(8)

عام ٢٠٠٥، بلغت كثافة شبكة الطرقات ٦٦٧ كلم/١٠٠٠ كلم٢، و تألّفت هذه الشبكة بشكلٍ أساسي (٩٧%) من الطرق (٦٨٠٠ كلم)، أمّا الـ ٣% الباقية فهي على شكل طرق رئيسيّة-أوتوسترادات (١٧٠ كلم). و قد شهدت هذه الشبكة زيادة في طرقها (٦٣٠ كلم) و في أوتوستراداتها (٥٠ كلم) بين عامي ١٩٩٠ و ٢٠٠٥.(8)

السيّارات المسجّلة

بلغ عدد العربات المسجّلة في لبنان عام ٢٠٠٦، ٥٦٣٥٢. أغلبيّة العربات المسجّلة (٧٠%) كانت "سياحيّة" للإستعمال الخاصّ في حين ١٥% فقط كلنت من العربات ذات العجلتين. أمّا باقي العربات المسجّلة فهي تُستخدم لغايات تجاريّة أو صناعيّة، سواء لنقل البضائع (١٣%) أم لنقل الأفراد (٢%)؛ كذلك تستخدم بعض العربات في حقل الزراعة (٠،٥%). (1)

حوادث السير

وفقاً لتقرير وزارة الداخليّة اللبنانيّة لسنة ٢٠٠٦، بلغ عدد حوادث السير المعلن عنها رسميّاً ٢٦٩٢ حادث. شكّلت الإصطدامات بين السيّارات غالبيّة الحوادث (٥٠%)، و شهدت هذه الحوادث عدداً كبيراً من الضحايا. في الواقع، تمّ تسجيل ١٢٨ حالة وفاة و حوالي ٢٢٥٨ إصابة في هذا النوع من الحوادث. و في السنة عينها، شهدت ٢٨% من الحوادث سقوط ضحايا من المشاة و أسفرت عن وفاة ١٣٩ شخص و إسقاط حوالي ٦٩٣ جريح. ممّا يجعل الحصيلة الرسميّة لضحايا حوادث السير في هذه السنة على الشكل التالي: ٣٧٥ قتيل و ٣٨٥٤ جريح.(2)

مائيّات

في ما يخصّ الثروة المائيّة، يوجد في لبنان حوالي ٢٠٠٠ ساقية و ٤٠ نهر منها ١٧ دائم و ٢٣ موسميّ. تمتدّ الأنهار على طول ٧٣٠ كلم. عام ٢٠٠٥، بلغت كميّة المياه السطحيّة و الجوفيّة حوالي ٢٫٦ مليار م٣ في حين بلغت الكميّة المستخدمة فعليّاً حوالي ٢ مليار م٣. (2)
خلال النزاعات العديدة الّتي شهدها لبنان، دُمّر قسم كبير (٧٥%) من محطّات القياس الـ ٨٠ الّتي تمّ بناؤها في الستّينات. و أدّى ذلك إلى حدّ البحث الخاص بتقدير منسوب المياه ألى البرك الأساسيّة ممّا أسفر عن قلّة دقّة في ميزان المياه. حاليّاً تقوم ٤١ محطّة معايرة تابعة لخدمات الموارد المائيّة و تابعة لمصلحة الليطاني الوطنيّة، بإعادة قياس منسوب المياه الناتج عن الأمطار. (2)

سنة ٢٠٠٦، كان ٧٦% من سكّان لبنان يملكون إمدادات تابعة لشبكة المياه العموميّة في حين كان ٦٠% من السكان فقط تصلهم المياه. يبلغ إستهلاك لبنان السنوي للمياه من قبل مصالح المياه حوالي مليار م٣ مياه، في حين يتمّ إستهلاك حوالي ٢٥٠ مليون م٣ جرّاء ألآبار و القنوات الخاصّة (٣٣٤١٠ بئر خاص). (2) يبلغ الإستهلاك المنزلي السنوي حوالي ١٩٥-٤٠٥ مليون م٣، في حين تصل كميّة المياه المستخدمة في الريّ إلى ٦٧٠-٨٧٥ مليون م٣. أمّا بالنسبة للمعامل فيبلغ إستهلاكها حوالي ٣٥-٦٥ مليون م٣. (7)

titre documents joints

Carte des Centres Administratifs du Liban