الإدارة الإقليمية في لبنان  |  لبنان  |  محافظة لبنان الشمالي  |  قضاء البترون

حردين - بيت كسّاب

- آخر تعديل :

français |  English

حردين - بيت كسّاب هي سلطة المحلية لبنانية ، والتي تقع في قضاء البترون واحدة من التقسيمات الإدارية في محافظة لبنان الشمالي. بلدية هي عضو في إتحاد بلديات منطقة البترون.

الناخبون

يقدر عدد الناخبين المسجلين في العام 2004 بنحو 1،240 ناخب يتوزع بعض منهم على العائلات التالية:

الياس 130 ناخباً
خوري 120 ناخباً
داغر 97 ناخباً
َمخايل 65 ناخباً
كساب 63 ناخباً
شينا 55 ناخباً
َمنصور 40 ناخباً
جرجي 40 ناخباً
سعد 35 ناخباً
نمر 30 ناخباً
مير 33 ناخباً
صالح 28 ناخباً
ايليا 26 ناخباً
زهر 25 ناخباً
َيوسف 25 ناخباً
َديب 24 ناخباً
سمعان 23 ناخباً
بطرس 22 ناخباً
عساف 15 ناخباً
الرطل 15 ناخباً

الاماكن الدينية

يوجد في البلدة نحو 30 كنيسة، البعض اصابه الانهيار والتصدع نتيجة لعامل الزمان فيما تبقى 20 كنيسة صالحة، ويعتبر هذا العدد الكبير من الكنائس مقارنة بعدد المنازل مؤشر للمكانة الدينية التي تحتلها البلدة، ومن هذه الاماكن: محبسة سيدة القلعة، كنيسة مار تقلا في حارة كساب وهي كنيسة اثرية جُدد بناؤها في العام 1830 على يد والد الطوباوي الحرديني ثم شقيقه الخوري مطانيوس مع ولده الخوري بولس الذي أتم بناءها 1871، دير ومحبسة مار اسطفان، محابس التجويفات في كفرشيرا، كنيسة مار جرجس، كنيسة مار تادروس الاثرية من القرن العاشر، كنائس مار شليطا ومار نهرا ومار الياس في تجويفين صخريين، دير وكنيسة مار فوقا الاثري السرياني، دير مار يوحنا الشقيف، محبسة دير مار يوحنا الشقيف الصليبية المعروفة اليوم بمحبسة الطوباوي،كنيسة مار سركيس وباخوس التي شهدت عمادة الطوباوي الحرديني على يد الخوري مخايل ثابت، كنيسة سيدة النجاة التي جددت في العام 1948، كنيسة مار شينا القائمة امام ساحة البلدة منذ العام 1844، كنيسة مار مطانيوس البادواني ومار توما اللتان جددتا في العامين 1907 و1950، كنيسة ومزار القديسة تريزا الطفل يسوع، دير مار سركيس القرن او دير الرئاسة، محبسة قائمة في وسط التجويف الصخري المشرف على الجبة ومركز البطريركية المارونية قبل انتقاله الى وادي قنوبين.

ولعل أبرز حدث ديني عرفته البلدة في العام 1998 كان اعلان طوباوية الاب نعمة الله الحرديني الذي ستعلن قداسته في روما في 16 ايار الحالي، مما يجعل من البلدة ومنزل الحرديني محجة للزوار والمؤمنين الذين يطلبون شفاعة القديس.

السلطات المحلية

في البلدة مجلس بلدي مؤلف من 12 عضواً وهيئة اختيارية تضم مختار و3 أعضاء اختياريين. وقد بلغت عائدات البلدية من الصندوق البلدي المستقل خلال العام 2001 نحو 131.5 مليون ليرة مقابل 70.3 مليون ليرة في العام 2000 و207 ملايين ليرة في العامين 1998-1999.

الحياة الاقتصادية

تعاني البلدة من هجرة كبيرة ونزوح الى المدينة في فصل الشتاء، فتنعدم كل مقومات الحياة الاقتصادية بغياب السكان. يشكل الزيتون مصدر دخل متواضع لعدد من الاسر بينما يشكل الاغتراب مصدر دخل للكثير من الاسر.

المؤسسات التربوية

توجد مدرسة رسمية ابتدائية مختلطة لكنها مقفلة لعدم وجود تلامذة.

أصل التسمية

يعود أصل التسمية على الارجح الى اللغة السريانية معناها الخوف والوجل، وهذا عائد الى الخوف الذي كان مسيطراً على البلدة نتيجة الاعتداءات التي كانت تتعرض لها، ويرجع البعض التسمية الى حارة الدين لانها بلدة الاديرة والكنائس (نحو 30 ديراً وكنيسة).

من الممكن اطلاق العديد من الصفات على حردين لكن صفتها الاكبر انها بلدة القديس نعمة الله الحرديني

خارطة شبكة طرقات

خارطة مخاطرتصحّر

خارطة أنهر و سواقي و ينابيع

الموقع

المسافة من بيروت ارتفاع (متر) المساحة (هكتار)
80 1 100 674

عنوان البلدية

المصدر : مكتب وزير الدولة لشؤون الاصلاح الاداري (الجمهورية اللبنانية)
رقم الهاتف رقم الفاكس البريد الإلكتروني مواقع النسيج
07/ 770 071

البيانات حول الانتخابات

المصدر : وزارة الداخلية والبلديات (الجمهورية اللبنانية)
البيانات حول الانتخابات 2010
الناخبين المسجلين عدد مقاعد المجالس البلدية عدد المخاتير
البيانات حول الانتخابات 2016
الناخبين المسجلين عدد مقاعد المجالس البلدية عدد المخاتير
12

عائدات الصندوق البلدي المستقل

المصدر : الجريدة الرسمية (الجمهورية اللبنانية)
سنة العائدات (آلاف ليرة لبنانية)
2014 138 277
2013 132 670
2012 134 597
2007 116 786
2006 119 347
2005 72 974
2004 67 796
2003 124 044
2002 121 611

التعليم

المصدر : ادارة الاحصاء المركزي (الجمهورية اللبنانية) - مكتب وزير الدولة لشؤون الاصلاح الاداري (الجمهورية اللبنانية)
المدارس (2006) رسمي خاص تلاميذ المسجلين في المدارس العامة تلاميذ المسجلين في المدارس الخاصة
- - - - -

معهد التعليم العالي رسمي خاص
- - -

أصل التسمية

المصدر : الشركة الدولية للمعلومات - مجلة الشهرية
يعود أصل التسمية على الارجح الى اللغة السريانية معناها الخوف والوجل، وهذا عائد الى الخوف الذي كان مسيطراً على البلدة نتيجة الاعتداءات التي كانت تتعرض لها، ويرجع البعض التسمية الى حارة الدين لانها بلدة الاديرة والكنائس (نحو 30 ديراً وكنيسة).
من الممكن اطلاق العديد من الصفات على حردين لكن صفتها الاكبر انها بلدة القديس نعمة الله الحرديني

الاماكن الدينية

المصدر : الشركة الدولية للمعلومات - مجلة الشهرية
يوجد في البلدة نحو 30 كنيسة، البعض اصابه الانهيار والتصدع نتيجة لعامل الزمان فيما تبقى 20 كنيسة صالحة، ويعتبر هذا العدد الكبير من الكنائس مقارنة بعدد المنازل مؤشر للمكانة الدينية التي تحتلها البلدة، ومن هذه الاماكن : محبسة سيدة القلعة، كنيسة مار تقلا في حارة كساب وهي كنيسة اثرية جُدد بناؤها في العام 1830 على يد والد الطوباوي الحرديني ثم شقيقه الخوري مطانيوس مع ولده الخوري بولس الذي أتم بناءها 1871، دير ومحبسة مار اسطفان، محابس التجويفات في كفرشيرا، كنيسة مار جرجس، كنيسة مار تادروس الاثرية من القرن العاشر، كنائس مار شليطا ومار نهرا ومار الياس في تجويفين صخريين، دير وكنيسة مار فوقا الاثري السرياني، دير مار يوحنا الشقيف، محبسة دير مار يوحنا الشقيف الصليبية المعروفة اليوم بمحبسة الطوباوي،كنيسة مار سركيس وباخوس التي شهدت عمادة الطوباوي الحرديني على يد الخوري مخايل ثابت، كنيسة سيدة النجاة التي جددت في العام 1948، كنيسة مار شينا القائمة امام ساحة البلدة منذ العام 1844، كنيسة مار مطانيوس البادواني ومار توما اللتان جددتا في العامين 1907 و1950، كنيسة ومزار القديسة تريزا الطفل يسوع، دير مار سركيس القرن او دير الرئاسة، محبسة قائمة في وسط التجويف الصخري المشرف على الجبة ومركز البطريركية المارونية قبل انتقاله الى وادي قنوبين.

ولعل أبرز حدث ديني عرفته البلدة في العام 1998 كان اعلان طوباوية الاب نعمة الله الحرديني الذي ستعلن قداسته في روما في 16 ايار الحالي، مما يجعل من البلدة ومنزل الحرديني محجة للزوار والمؤمنين الذين يطلبون شفاعة القديس.

توجد مدرسة رسمية ابتدائية مختلطة لكنها مقفلة لعدم وجود تلامذة.

السكان

المصدر : الشركة الدولية للمعلومات - مجلة الشهرية
يبلغ عدد السكان المسجلين في سجلات النفوس نحو 2،000 نسمة لكن عدد منازلها لا يتجاوز الـ 50 منزلاً، مما يشير بوضوح الى حركة النزوح والهجرة التي تتعرض لهما البلدة، إذ يقدر عدد المغتربين من أبنائها بحوالي 25 الف شخص، معظمهم في الولايات المتحدة الاميركية، ونحو 5 آلاف في استراليا. ينتمي معظم السكان الى المذهب الماروني.

العائلات

المصدر : الشركة الدولية للمعلومات - مجلة الشهرية
يقدر عدد الناخبين يتوزع بعض منهم على العائلات التالية :

الياس
خوري
داغر
مخايل
كساب
شينا
منصور
جرجي
سعد
نمر
مير
صالح
ايليا
زهر
يوسف
ديب
سمعان
بطرس
عساف
الرطل

الحياة الاقتصادية

المصدر : الشركة الدولية للمعلومات - مجلة الشهرية
تعاني البلدة من هجرة كبيرة ونزوح الى المدينة في فصل الشتاء، فتنعدم كل مقومات الحياة الاقتصادية بغياب السكان. يشكل الزيتون مصدر دخل متواضع لعدد من الاسر بينما يشكل الاغتراب مصدر دخل للكثير من الاسر.

خريطة الشبكة الطرقيّة

خريطة خطر التصحّر

خريطة الأنهر و منابع المياه