الإعلام

ضريبة الخلوي: التحويلات إلى البلديات تم الموافقة عليها بمرسوم

بقلم لوكاليبان | - آخر تعديل :

français

تم نشر ثلاثة مراسيم لتحويل 200 1 مليار و 200 مليون ليرة لبنانية للبلديات ، ما يعادل 796 مليون دولار وهي تتعلق بمتأخرات حصتها من عائدات رسوم الضريبة المضافة على الإيرادات من الهواتف المحمولة.

المرسوم 2338 يحدد ترتيبات التقاسم مع القرى التي لا تحوي بلديات ويخصص لها حوالي 6 مليارات ليرة لتمكين هذه القرى من صيانة طرقاتها وإدارة نفاياتها. المرسوم 2339 يخول توزيع 673 مليار ليرة على البلديات واتحادات البلديات وهي تشكل مجموع التحويلات التي تمت من قبل وزارة الاتصالات إلى وزارة الخزانة بين 1كانون ثاني 2010 و31 أيار 2014. والمرسوم 2341 يصادق على تحويل مبلع 527 مليار ليرة للصندوق البلدي المستقل ليعاد توزيعها على البلديات.

ان نشر هذه المراسيم الثلاث مثل نهاية لمواجهة دامت أكثر من عقد حيث كانت ايرادات البلديات من الهاتف الخلوي تحول الى وزارة المالية وذلك بين عامي 1994 و 2010. بعدها قرر وزير الاتصالات شربل نحاس تجميد التحويلات الى وزارة المالية حتى يتم انهاء ديون البلديات. وبقي الموضوع عالقا مع وزير الاتصالات بطرس حرب على اساس ان القانون لا يحدد ألية دفع هذه المستحقات للبلديات. وتضخم الجدل حتى انفجرت مشكلة النفايات وبدأ الضغط من المجتمع المدني للافراج عن هذه المبالغ لتمكين البلديات من ادارة ذاتية لمشكلة النفايات .